آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا حوثيين وسط اليمن

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 22, 2014 | لا توجد مشاركة

16 10 14 37130088 300x231 القاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا حوثيين وسط اليمن

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا حوثيين وسط اليمن

الحديدة نيوز / خاص

أعلن تنظيم “أنصار الشريعة”، (التابع لتنظيم القاعدة) في اليمن، يوم الإثنين، تبنيه مسؤولية تفجير سيارة مفخخة استهدفت منزلاً كان يضم حوثيين في محافظة البيضاء (وسط) مساء الإثنين.

وقال التنظيم، في بيان نشره على حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” إن “أحد مجاهديه يدّعى أبو عائشة  الصنعاني  فجّر سيارة كان يقودها في منزل عبدالله إدريس أثناء عقد اجتماع للحوثيين بمدينة رداع بالبيضاء”. وأوضح البيان أن “الانفجار أدى إلى قتل وجرح العشرات (لم يحدد رقمًا) من الحوثيين”، مشيرًا إلى أن “إدريس هو مسئول الحوثيين في المدينة”.

 وبحسب مصادر محلية فإن العملية أدت إلى مقتل 21 شخصًا من الحوثيين بخلاف الجرحى، فيما لم تعلن حصيل رسمية. وعبدالله إدريس، قيادي سابق في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس السابق علي عبدالله صالح ويعمل مديراً لمكتب التربية في المدينة ولا يُعرف بالضبط هل موالي للحوثيين أم لا.

من جانب آخر، قال التنظيم إن مسلحيها تمكنوا من قتل جميع الجنود والمقاتلين الحوثيين في نقطة “مشورة” على مدخل مدينة إب، وسط اليمن، مساء اليوم الإثنين. وأشار إلى أن “مجاهدينا هاجموا النقطة العسكرية التي يتواجد فيها جنود من الجيش ومقاتلين من الحوثيين واشتبكوا معهم ما أسفر عن مقتلهم جميعا (لم تحدد رقما) بينما قُتل اثنان من مسلحينا”. ويخوض الطرفان (القاعدة والحوثيين) مواجهات منذ أيام في مدينة رداع ومحيطها في محاولة لتعزيز نفوذهما خاصة الحوثيين الذين يسعون إلى التقدم صوب معاقل القاعده في منطقة”المناسح” التابعة لمديرية “قيفه” المجاورة لرداع.

 ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة الحوثي الشيعية بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع الحوثيين اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة صنعاء.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك