آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

مدير مكتبة زبيد بالحديدة يحذر من تهريب المخطوطات الأثرية الى خارج الوطن

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مايو 18, 2012 | لا توجد مشاركة

 


مدير مكتبة زبيد بالحديدة يحذر من تهريب المخطوطات الأثرية الى خارج الوطن

صور من زبيد 1 مدير مكتبة زبيد بالحديدة يحذر من تهريب المخطوطات الأثرية الى خارج الوطن
الحديدة نيوز / غمدان أبوعلي


حذر مدير المكتبة العامة لزبيد بمحافظة الحديدة هشام عبدالله ورو من عملية تهريب أعدد كبيرة من مخطوطات زبيد الأثرية إلى خارج الوطن في محاولة لطمس هوية المدينة العلمية والثقافية ….
وجاء في البيان الذي تلقى ” الحديدة نيوز ” نسخة منة ” بأن زبيد مدينة العلم والعلماء تزخر بآلاف المخطوطات التي تعد إرث الأمة الذي خلفه علماء نهلوا من زبيد وتعلموا وعلموا وهذه المخطوطات هي ما تبقى لهذه المدينة من إرث تنير به كل طالب علم من كل مكان في هذه المعمورة.
وأشار البيان الى أن مكتبات زبيد الخاصة أمتلأت بالمخطوطات وتدوال علماؤها ما تحتويه من مؤلفات قيمة في شتى العلوم , مما جعل الكثير من دول العالم تتسابق لاقتناء مخطوطات زبيد بالطرق الغير مشروعة .
مشيرا” الى أنة على امتداد العقود الأخيرة تم تهريب عدد كبير من مخطوطات زبيد إلى خارج الوطن في محاولة لطمس هوية المدينة العلمية والثقافية .
ولفت البيان الى أنة للأسف الشديد فإن هذه الحالات مازالت تتكرر حتى يومنا هذا , حيث أن الكثير من اصحاب المخطوطات الذين لا يعوا إرث أمتهم يبيعونها بثمن بخس امام صمت مخزي من الجهات القائمة على أمر الكتاب والمخطوطات .
وناشد البيان وزارتي الثقافة والأوقاف وعلى رأسها حكومة الوفاق الوطني للتحقيق في كل ما يتم تهريبة خارج الوطن , حيث وأن بعض المكتبات العربية والمتاحف الأجنبية أعلنت في صفحاتها عن مخطوطات هي أصلاً من إرث هذه المدينة لكنهم حاولوا طمس أعظم إرث علمي تفخر به اليمن مع الاعتراف بوجود عدد من علماء مدينة زبيد مازالوا يحتفظون بإرث امتهم , لكن الخوف من تقادم الزمن عليها مما قد يعرضها للتلف .
ودعت مكتبة زبيد العامة المجتمع والدولة على حد سواء للوقوف ضد كل تجار مخطوطات زبيد كونهم يحاولون طمس هويتنا وإرث أمتنا الزاخر بالإشراقات من قرون عدة كما تؤكد أن الحفاظ على مدينة زبيد التاريخية لا يأتي بالحفاظ على مبانيها فحسب لكن إرثها العملي هو من جعلها تتصدر التاريخ العلمي بأحرف من نور.
وحملت المكتبة المسؤلية كل العاملين في قطاع المخطوطات عن ما لحق بإرث زبيد العلمي والثقافي من تهريب وضياع , وندعوا الجميع لتبني حملة وطنية للحفاظ على مخطوطات زبيد حصراً وتوثيقاً وعناية .

 

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك